الإعلانات

عالم كيميائي مجنون يغير صوت لجنة التحكيم ويبهر الجمهور

2019-02-18 05:44:24
الإعلانات
الإعلانات

عالم كيميائي مجنون يغير صوت لجنة التحكيم ويبهر الجمهور

2019-02-18 05:44:24
عالم كيميائي مجنون يغير صوت لجنة التحكيم ويبهر الجمهور عالم كيميائي مجنون يغير صوت لجنة التحكيم ويبهر الجمهور عالم كيميائي مجنون يغير صوت لجنة التحكيم ويبهر الجمهور عالم كيميائي مجنون يغير صوت لجنة التحكيم ويبهر الجمهور عالم كيميائي مجنون يغير صوت لجنة التحكيم ويبهر الجمهور عالم كيميائي مجنون يغير صوت لجنة التحكيم ويبهر الجمهور عالم كيميائي مجنون يغير صوت لجنة التحكيم ويبهر الجمهور عالم كيميائي مجنون يغير صوت لجنة التحكيم ويبهر الجمهور
http://tviraq.net/byevexjwezet
مرحبا بكم جميعا، نعلم جميعا أن كل مدرسة حتى ولو في بلد واحدة لديها قواعدها الخاصة التي علينا أن نطيعها ونتبعها دون أية مناقشة حتى وإن كانت غير رضية بالنسبة لنا. ولكن معظم هذه القواعد تسعى لأن تكون بأم
مرحبا بكم جميعا، نعلم جميعا أن كل مدرسة حتى ولو في بلد واحدة لديها قواعدها الخاصة التي علينا أن نطيعها ونتبعها دون أية مناقشة حتى وإن كانت غير رضية بالنسبة لنا. ولكن معظم هذه القواعد تسعى لأن تكون بأمان وتستقبل أفضل جودة من التعليم. لذا سنتعرف اليوم معا على 10 ممارسات مدرسية غريبة لا تصدق من حول العالم. قبل أ، نبدأ لا تنسوا أن تضغط إعجاب على الفيديو وأن تتابعوا قناتنا وتفعلوا جرس الإشعارات ليصلكم كل ما هو جديد. 10. قواعد المدارس اليابانية: قد تبدو قواعد التعليم اليابانية صرمة جدا وحادة بالنسبة لك، ولكن اليابانيون يعتبرون أن نظام تعليمهم هو السبب في تطورهم في المجال الصناعي والتكنولوجي إلى هذا الحد. يجب على التلاميذ أن يذهبوا إلى المدرسة مدة طويلة في السنة، أي أنهم لا يأخذون إجازة إلا خمسة أسابيع فقط في السنة. وحتى فترة الإجازة يستغلها معظم الطلاب في أداء مهام عليهم أو مشاريع مطلوب منهم تقديمها بعد الإجازة. يذهب الطلاب إلى المدرسة ستة أيام بالأسبوع. في عام 1992 أقرت الحكومة بضرورة أخذ يوم السبت إجازة أيضا مع الأحد ليستريح الطلاب. إلا أن هناك مدارس عديدة تجاهلت هذا القرار واستمرت في التدريس للطلاب لمدة ستة أيام. ويعمل الطلاب في المدرسة بجهد كبير وتعب ذهني وجسدي. يرجع التعب الذهني إلى الدراسة والتركيز، بينما يرجع التعب الجسدي إلى إلزامهم بتنظيف المدرسة في نهاية اليوم الدراسي. وفي الفترة الحالية التي تعتبر فيها اليابان مهددة من كوريا الشمالية بالضرب النووي، تعمل كل المدارس على تهيأت طلابها وإعدادهم إذا حدث وانفجرت قنبلة فيهم. 9. القيلولة الصينية: في الصين أثبتت الدراسات أن قيلولة النوم التي تستغرق 30 دقيقة يمكن أن تحسن وتطور من الذاكرة والأداء المدرسي. وبالفعل طبقت معظم المدارس في الصين هه الدراسة بدية من الحضانة وحتى المدارس الثانوية. ويأخذون قيلولتهم هذه بعد تناولهم لوجبة الغداء. حيث يمكث الأطفال الصغار على سطح المكتب الذي يدرسون عليه، ومسموح لهم بإحضار الملايات والمفروشات للشعور بمزيد من الراحة. بينما يمكث الشباب البالغين في مكانهم ويريحوا رؤوسهم على المكتب. يكمن السبب وراء عدم نوم الأطفال بهذا الشكل هو أن هذه الوضعية تسبب لهم آلاف في العضلات والمفاصل. ولا يسمح لأي طالب في المدرسة أن ينام أكثر من نصف ساعة أو أن يتأخر من ميعاد الحصة لأنه ينام في الفصل بالفعل. 8. ممنوع استخدام الأقلام الحمراء: عندما كنت في المدرسة، كنت معتادا على رؤية الخطوط الحمراء في واجباتي وتصحيحات المعلم لي بهذا اللون من الأقلام. ولكن الأطفال في إنجلترا لا يجربون هذه التجربة لأن معلميهم قد منعوا تماما من استخدام الأقلام الحمراء. وذلك لأنهم يعتقدون أن اللون الأحمر في كراسة الطالب تؤثر عليه وعلى مشاعره بالسلب. على المعلمين هناك أن يصححوا الواجبات باللون الأخضر ويكتبون شيئا أو شيئين إيجابيين حتى وإن كان أداء الطالب شيء جدا ليحفزوا الطالب على تحسين الأداء في المرة القادمة. ويمتلك الطلاب الفرصة للتعليق على ما صححه المدرس من خلال الكتبة باللون البنفسجي. 7. وضع العلامات الإلكترونية: في الولايات المتحدة تعتمد كمية الأموال التي توفرها الدولة للمدارس على عدد الحاصرين بالمدرسة. لذا كلما زاد عدد الطلاب في الفصل، كلما حصلت المدرسة على دعم مالي أكثر. وهذا ما جعل كل مدرسة تقوم بتقنيات خاصة لجعل طلابها يحضرون كل يوم. فقامت مدرستان بإعطاء تلاميذها جهاز إلكتروني يضعون علامتهم فيه ويرتدونه طوال قت المدرسة، وبالتالي تتمكن إدارة المدرسة من متابعة مكان الطفل خلال هذا الوقت. استفادت المدرسة من العلامة الإلكترونية هذه من تخطي كشوفات الحضور والغياب في كل حصة، والكشف عن الطلاب الذين يهربون من الفصل بغرض التسكع. 6. ممنوع التصوير من فضلك: في عام 2010 منعت احدى المدارس في إنجلترا التقاط الصور. فليس من المسموح أن يتم التقاط الصور للطلاب في الفصول أو في وقت الراحة أو أثناء الحفلات. حتى أن الصور الجماعية للأطفال سويا منعت تماما. أظن أن هذه الفكرة جيدة لكي لا يتم السخرية من طالب معين فيها، لأن هذا يسبب له الآلام النفسة وكره المدرسة بالكامل. أتمنى أن يكون الفيديو قد اعجبكم، أراكم في الفيديو القادم.
اكمل القراءة
http://tviraq.net/jd4y2qdotlhr
الإعلانات
حوادث محرجة وممضحكة سجلتها عدسات الكاميرات لاشخاص يحاولون النظر خلسة ... مضحكة جدا 10 اشخاص تم ضبطهم متلبسين وهم ينظرون لصدور الفتيات حوادث محرجة وممضحكة سجلتها عدسات الكاميرات لاشخاص يحاولون النظر خل
حوادث محرجة وممضحكة سجلتها عدسات الكاميرات لاشخاص يحاولون النظر خلسة ... مضحكة جدا 10 اشخاص تم ضبطهم متلبسين وهم ينظرون لصدور الفتيات حوادث محرجة وممضحكة سجلتها عدسات الكاميرات لاشخاص يحاولون النظر خلسة ... مضحكة جدا 10 اشخاص تم ضبطهم متلبسين وهم ينظرون لصدور الفتيات
اكمل القراءة
http://tviraq.net/9hv2tl1cmltj
مرحبا بكم جميعا، نعلم جميعا أن كل مدرسة حتى ولو في بلد واحدة لديها قواعدها الخاصة التي علينا أن نطيعها ونتبعها دون أية مناقشة حتى وإن كانت غير رضية بالنسبة لنا. ولكن معظم هذه القواعد تسعى لأن تكون بأم
مرحبا بكم جميعا، نعلم جميعا أن كل مدرسة حتى ولو في بلد واحدة لديها قواعدها الخاصة التي علينا أن نطيعها ونتبعها دون أية مناقشة حتى وإن كانت غير رضية بالنسبة لنا. ولكن معظم هذه القواعد تسعى لأن تكون بأمان وتستقبل أفضل جودة من التعليم. لذا سنتعرف اليوم معا على 10 ممارسات مدرسية غريبة لا تصدق من حول العالم. قبل أ، نبدأ لا تنسوا أن تضغط إعجاب على الفيديو وأن تتابعوا قناتنا وتفعلوا جرس الإشعارات ليصلكم كل ما هو جديد. 10. قواعد المدارس اليابانية: قد تبدو قواعد التعليم اليابانية صرمة جدا وحادة بالنسبة لك، ولكن اليابانيون يعتبرون أن نظام تعليمهم هو السبب في تطورهم في المجال الصناعي والتكنولوجي إلى هذا الحد. يجب على التلاميذ أن يذهبوا إلى المدرسة مدة طويلة في السنة، أي أنهم لا يأخذون إجازة إلا خمسة أسابيع فقط في السنة. وحتى فترة الإجازة يستغلها معظم الطلاب في أداء مهام عليهم أو مشاريع مطلوب منهم تقديمها بعد الإجازة. يذهب الطلاب إلى المدرسة ستة أيام بالأسبوع. في عام 1992 أقرت الحكومة بضرورة أخذ يوم السبت إجازة أيضا مع الأحد ليستريح الطلاب. إلا أن هناك مدارس عديدة تجاهلت هذا القرار واستمرت في التدريس للطلاب لمدة ستة أيام. ويعمل الطلاب في المدرسة بجهد كبير وتعب ذهني وجسدي. يرجع التعب الذهني إلى الدراسة والتركيز، بينما يرجع التعب الجسدي إلى إلزامهم بتنظيف المدرسة في نهاية اليوم الدراسي. وفي الفترة الحالية التي تعتبر فيها اليابان مهددة من كوريا الشمالية بالضرب النووي، تعمل كل المدارس على تهيأت طلابها وإعدادهم إذا حدث وانفجرت قنبلة فيهم. 9. القيلولة الصينية: في الصين أثبتت الدراسات أن قيلولة النوم التي تستغرق 30 دقيقة يمكن أن تحسن وتطور من الذاكرة والأداء المدرسي. وبالفعل طبقت معظم المدارس في الصين هه الدراسة بدية من الحضانة وحتى المدارس الثانوية. ويأخذون قيلولتهم هذه بعد تناولهم لوجبة الغداء. حيث يمكث الأطفال الصغار على سطح المكتب الذي يدرسون عليه، ومسموح لهم بإحضار الملايات والمفروشات للشعور بمزيد من الراحة. بينما يمكث الشباب البالغين في مكانهم ويريحوا رؤوسهم على المكتب. يكمن السبب وراء عدم نوم الأطفال بهذا الشكل هو أن هذه الوضعية تسبب لهم آلاف في العضلات والمفاصل. ولا يسمح لأي طالب في المدرسة أن ينام أكثر من نصف ساعة أو أن يتأخر من ميعاد الحصة لأنه ينام في الفصل بالفعل. 8. ممنوع استخدام الأقلام الحمراء: عندما كنت في المدرسة، كنت معتادا على رؤية الخطوط الحمراء في واجباتي وتصحيحات المعلم لي بهذا اللون من الأقلام. ولكن الأطفال في إنجلترا لا يجربون هذه التجربة لأن معلميهم قد منعوا تماما من استخدام الأقلام الحمراء. وذلك لأنهم يعتقدون أن اللون الأحمر في كراسة الطالب تؤثر عليه وعلى مشاعره بالسلب. على المعلمين هناك أن يصححوا الواجبات باللون الأخضر ويكتبون شيئا أو شيئين إيجابيين حتى وإن كان أداء الطالب شيء جدا ليحفزوا الطالب على تحسين الأداء في المرة القادمة. ويمتلك الطلاب الفرصة للتعليق على ما صححه المدرس من خلال الكتبة باللون البنفسجي. 7. وضع العلامات الإلكترونية: في الولايات المتحدة تعتمد كمية الأموال التي توفرها الدولة للمدارس على عدد الحاصرين بالمدرسة. لذا كلما زاد عدد الطلاب في الفصل، كلما حصلت المدرسة على دعم مالي أكثر. وهذا ما جعل كل مدرسة تقوم بتقنيات خاصة لجعل طلابها يحضرون كل يوم. فقامت مدرستان بإعطاء تلاميذها جهاز إلكتروني يضعون علامتهم فيه ويرتدونه طوال قت المدرسة، وبالتالي تتمكن إدارة المدرسة من متابعة مكان الطفل خلال هذا الوقت. استفادت المدرسة من العلامة الإلكترونية هذه من تخطي كشوفات الحضور والغياب في كل حصة، والكشف عن الطلاب الذين يهربون من الفصل بغرض التسكع. 6. ممنوع التصوير من فضلك: في عام 2010 منعت احدى المدارس في إنجلترا التقاط الصور. فليس من المسموح أن يتم التقاط الصور للطلاب في الفصول أو في وقت الراحة أو أثناء الحفلات. حتى أن الصور الجماعية للأطفال سويا منعت تماما. أظن أن هذه الفكرة جيدة لكي لا يتم السخرية من طالب معين فيها، لأن هذا يسبب له الآلام النفسة وكره المدرسة بالكامل. أتمنى أن يكون الفيديو قد اعجبكم، أراكم في الفيديو القادم.
اكمل القراءة
http://tviraq.net/jd4y2qdotlhr
الإعلانات
مشاركة KAPAT
x
x

بحث